Saturday, May 19, 2007

سأحيا بالكرامة يارفاقي *** وأسحق دائماً أهل النفاقي
سأمضي في طريقي نحو عز *** ولو قطع العدا كفي وساقي
سأمضي للشهادة في ثبات *** فإني والمنية في سباقي
فيامن تعرفوني لاتقولوا *** لماذا سقت نفسك للخناقي
فإني مؤمن أهوى المعالي *** ولا أرضا بذل أوشقاقي
وأقصى غايتي أرضاء ربي *** ونيل الفوز في اعلى المراقي
فلو سفكو دمائي كل يوم *** ولو وضعو الحواجز في رفاقي
ولو جعلو حياتي في جحيم *** وصار الكون اسود كالمحاقي
فلن يصلو يا ابتاه يوماً *** الى قلبي ولن يثنو مساقي
سأبقى صامداً زادي كتابي *** وقول المصطفى فيه أعتناقي
سأبقى ياأبي حصناً منيعاً *** سأبقى في سماء المجد راقي
وسوف أعيد للايام ذكرى *** صلاح الدين والاسود البواقي
وسوف يجيء يوماً فيه يشقى *** طواغيت الرياسة والنفاقي
يعيش الناس بالشهوات هما *** ويصلى البعض منها باحتراقي
ولكني أعيش صفاء قلب *** أذوق بعزتي أحلى مذاقي






2 comments:

رفقه عمر said...

اخى المعتصم الله النشيد دة جميل قوى بجد حسيت انه طالع من جواك بجد
طمنى عليكى وعلى عمر وبلغه سلامى بجد نفسى يرجع لمدونته تانى ربنا يكرمكم جميعا يارب وانشاء الله تكون مدوناتكم بعد كدة كلها افراح وانتصار الله امين يارب العالمين

العــــراق said...

رفقة عمر السلام عليكم
اختنا الغالية رفقة اعزك الله وجعلك ذخرا لاخوانك الذين لايبغون غير وجه الله عزوجل فقري عينا اختنا الغالية فوالله يحق لك الان ان تفخري باخوتك المجاهدين في العراق فهم يسطرون كل يوم ملاحم من البطولات يفرح بها كل مؤمن
اما نحن فقد منا الله علينا برحمة منه سبحانه وامتحان نسال الله فيه الثبات اللهم نسالك الثبات ورزقنا خير كثر والحمد لله ونسال الله ان يتم نعمته ويرزقنا الشهادة في سبيله
عمر يسلم عليك واعلمي اننا عندما نلتقي يقول لي عندما تكون فرصة سلم على الجماعة اي رفقة وخالد ولكن احيانا كثيرة يقطعون شبكة النت ولانستطيع حتى عمل اي شيء ودمتي اختي بخير